لازكس (Lasix)

تنويه هام: يحذر موقع علاجك.كوم من تناول أي عقار بدون الرجوع للصيدلي أو الطبيب المختص.

لازكس Lasix

يحتوي لازكس على المادة الفعالة فيورسيميد التي تُستخدم كـ مدر للبول حيث يمنع الجسم من امتصاص كمية كبيرة من الأملاح فتنتقل مع الماء إلى البول يستخدم في علاج قصور القلب وقصور الكلى عبر التخلص من المياة الزائدة في الجسم.

ماهي دواعي استعمال لازكس؟

  • يُستخدم لازكس في علاج احتباس السوائل في الجسم (الوذمة Edema) في الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب، قصور في الكبد و الكلى أيضًا.
  • يعتبر أيضاً لازكس دواء مدر للبول في حالات الإمساك الشديدة المزمنة التي تسبب بعض الأعراض مثل الشرخ الشرجي والبواسير، ويستخدم في حالات الوذمات القلبية ووذمة الرئة أيضًا.
  • يُستخدم لازكس أيضاً في علاج ارتفاع ضغط الدم (Hypertension) حيث يعمل علي توسيع الأوعية الدومية في الجسم مما يساعد علي سهولة تدفق الدم في الجسم.

الجرعة وطريقة الاستخدام.

  1. يتواجد دواء لازكس على شكل أقراص أو كبسولات تتراوح ما بين العشرون والأربعون والثمانون ملجم، بل ويوجد أيضاً منه أمبولات تستخدم للحقن العضلي أو الحقن الوريدي حسب نوع الحالة التي يؤخذ لأجلها دواء لازكس.
  2. وفي أغلب الأوقات يتم أخذ كبسولات لازكس قبل الأكل لكي يظل محتفظ بالماء في المعدة ويعمل على سهولة خروجها قبل أن تتجمع في الأطراف والبطن أو الصدر ويظل مفعولها مستمر منذ ساعتين من تناولها إلى ست ساعات.
  3. ويفضل عدم تناول دواء لازكس قبل الخروج للعمل أو القيادة أو النوم حيث إنه يسبب كثرة التبول وخروج الماء من الجسم من خلال التعرق ولذلك يفضل البقاء في المنزل.
  4. وفي حالات احتباس السوائل فقط يتم أخذ القرص مرة في اليوم قبل وجبة الغداء ولكن تحت استشارة الطبيب ويمكن أن تزيد الجرعة ل ثمانون ملجم حسب الحالة، وبالنسبة للأطفال أو كبار السن يتم أخذ يمكن أن يتم أخذ جرعات لازكس ذات العشرون ملجم حتى لا يسبب لهم الجفاف.
  5. أما في حالات قصور الكلى والكبد أو مشاكل القلب يقوم الطبيب بوصف حقن لازكس سواء في الوريد أو العضل خاصة في حالات قصور الكلى الحاد الذي قد يسبب أمراض خطيرة إذا لم يتم اللحاق بالدواء في الوقت المناسب.

ماهي موانع إستعمال لازكس؟

-لا ينبغي تناول لازكس إذا كنت تعاني من حساسية لفيورسيميد.
-عدم القدرة على التبول.
-للتأكد أن تناول لازكس أمن لك ولا ضرر منه يجب إخبار الطبيب المختص إذا كنت تعاني من أي من التالي:

  • قصور ومشاكل في الكلى
  • تضخم البروستاتا، مشاكل في التبول أو إنسداد في المثانة البولية.
  • تليف كبدي أو أي مرض كبدي أخر.
  • اختلال في بعض العناصر بالجسم (مثل انخفاض نسبة البوتاسيم أو الماغنسيوم في الدم)
  • إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • النقرس.
  • السكر.

تأثير الدواء على الحامل والمرضع.

  1. لا ينبغي استعمال الدواء فى مرحلة الحمل وخاصة فى الاشهر الثلاث الاولى من الحمل لانه قد يحدث بعض التشوهات الخلقية للجنين.
  2. كما لا يمكن استعمال الدواء فى مرحلة الرضاعة الطبيعية لان الدواء يمر فى حليب الام ويعمل علي بطء إنتاج لبن الثدي مما يؤدي الى خطورة على حياة الطفل الرضيع لذلك ينصح باستشارة ا